مشروع تطوير منطقة الظهيرة

مراحل تصميم المخطط العام ودراسة الجدوى الاقتصادية


من خلال هذه الإستراتيجية والأهداف  قامت الشركة بإعداد وتجهيز مجال العمل والمستندات الفنية اللازمة لمشروع دراسة تطوير منطقة الظهيرة وإعداد المخطط العام لها حيث تم الإتصال بالإستشاريين العالميين في هذا المجال لتقديم مؤهلاتهم الفنية والعملية وبعد دراسة وفحص ملفات التأهيل تم إستدعاء من تأهل منهم إلى الرياض وتقديم عروضهم وأرأئهم في التصور لأهداف الشركة من خلال التخطيط والتطوير ودراسة جدواها الإقتصادية، وبعد عدة جولات تم إختيار  شركة "إيربس" الاسترالية العالمية التي تعد أحد أهم الشركات المتخصصة في تخطيط وتطوير المدن على مستوى العالم إستشاري للمشروع لتقوم بتصميم المخطط العام ودراسة الجدوى الإقتصادية لتطوير منطقة الظهيرة حيث تم توقيع العقد من خلال مراسم أقيمت على شرف صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض رئيس شرف مجلس إدارة شركة الرياض للتعمير، وبمكتب سموه بإمارة منطقة الرياض وذلك بتاريخ : 15/12/2007م وقد حضر مراسم التوقيع جميع أعضاء التحالف ،  وعندما تم التعاقد مع الاستشاري العالمي شركة "ايربس" الاسترالية ، كانت الدراسات الإستشارية للتخطيط والتصميم متزامنة مع الدراسات الإقتصادية التي تفحص جدوى المفردات التخطيطية والتصميمية والمعمارية للمنطقة، لذلك أستوعبت شركة الرياض للتعمير التجارب والدراسات السابقة والمحالاوت التي تمت على مدى العشرين عاماً الماضية في وسط المدينة حيث لاحظت أن هناك بعض المشاريع لم يكتب لها النجاح لأنها أغفلت جانبين رئيسيين هما : دراسة الجدوى الاقتصادية لهذه المشاريع والتجانس مع النسيج الاجتماعي في وسط المنطقة،، فلا يمكن أن تنجح تجارب إقتصادية دون خلق نسيج إجتماعي يتقارب ويتقاطع ويندمج معها.
فمشروع تطوير الظهيرة هي محاولة جدية وعلمية مدروسة بدقة لوضع تجربة إستثمارية صحيحة قائمة على دراسات جدوى إقتصادية ورؤية سليمة لأن أية محاولة أو عمل من هذا النوع إن لم يكن قائم على دراسة الجدوى الإقتصادية فلا يكتب له النجاح ، وهدفت الشركة للخروج بمنطقة إستثمارية قائمة على المزيج الإجتماعي والاقتصادي (social –economic  mix   ) وتضج بها الحياة على مدار الأربع وعشرين ساعة .