مركز التعميرللنقل العام


      نتيجة لاهتمام الدولة بالعاصمة كواجهة حضارية وترجمة لجهود سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز  "حفظه الله"، أبان تولية مقاليد أمير منطقة الرياض آنذاك، تم إطلاق فكرة  إنشاء مرفأ بري يهدف  إلى إيجاد مركز خدمي حديث يخدم المواطن والمقيم ويعدل من الوضع القائم سابقاً من ازدحام وارتباك مروري في وسط المدينة، حيث تبنت الشركة الفكرة وأعدت خططاً متكاملة لتشخيص مشكلات النقل ووضع الحلول المناسبة بالتعاون مع عدد من الجهات ذات العلاقة، وبعد دراسات مستفيضة لعدد من المواقع المقترحة لإنشاء المركز حصلت الشركة على موافقة وزارة الشؤون البلدية والقروية ممثلة بأمانة منطقة الرياض وبالتنسيق مع مقام  وزارة المواصلات  في ذلك الوقت ، على إنشاء مشروع مركز التعمير للنقل العام على الضلع الجنوبي للطريق الدائري الجنوبي. وأصبح الآن واقعاً ملموساً بعد أن تم تشغيله عام 2001 م، ويعود الفضل ــ بعد الله سبحانه وتعالى إلى دعم سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز  "حفظه الله"، أبان تولية مقاليد أمير منطقة الرياض آنذاك، الذي تفضل بوضع حجر الأساس عام 2000 م . وعند الانتهاء من إنشائه قام سموه بزيارة تفقدية للمركز، ليصبح هذا المرفأ بمثابة نقلة حضارية ترتقي بالخدمة  وتعكس الصورة السلبية التي كانت تضطلع بها منطقة الشمسية بالبطحاء.