مركز التعمير للجملة



يعتبر مركز التعمير التجاري للجملة أحد أهم المعالم التجارية والحضارية التي أضافتها شركة الرياض للتعمير للعاصمة الرياض , وهو يمثل أول مشاريع الشركة وحظي باهتمام كبير من لدن القيادة الرشيدة حيث تم تتويج هذا الجهد بتشريف خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز  حفظه الله الذي كان وقتها يشغل منصب ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس الحرس الوطني  من خلال رعايته الكريمة لحفل الافتتاح الرسمي للمركز في الثاني عشر من شعبان عام 1421هـ,    

وهو يقع على طريق الملك فهد بين شارع الإمام محمد بن سعود وشارع طارق بن زياد، والمركز يقع ضمن المخطط الاستراتيجي لتطوير منطقة وسط الرياض، وهو يجاور قصر الحكم وساحة المئوية للاحتفالات.
 ويتكون المركز من محلات تجارية، مكاتب إدارية، فلل وشقق سكنية عالية المستوى، كما يضم ثلاثة أسواق منفصلة ومترابطة في الوقت نفسه  بجسور وممرات وشوارع بينية وهي: سوق غالريا مول ويحتضن أبرز الاسماء التجارية المتخصصة في نشاط الملابس للجملة ، وهناك السوق المركزي ويضم نشاط جملة بيع الحلويات  والعطارة ويجاوره سوق القهوة والهيل والعطارة ، بالإضافة إلى سوق للذهب والمجوهرات للبيع بالجملة والمفرق.
كما يضم المركز أسواقاًَ أخرى متخصصة في مجال أجهزة الجوال والاتصالات، وسوق مغلق خاص بالنساء , حيث  تباشر فيه سيدات الأعمال الاستثمار والمتاجرة في أجواء مواتية تتفق مع  خصوصية هذه الشريحة  من عاملات ومستهلكات , ويشتمل المركز أيضا على العديد من المرافق الخدمية والتجارية والترفيهية الحديثة التي تخدم زوار المركز من المتسوقين وسواهم .
    وتعمل إدارة المركز على تنظيم العديد من المهرجانات التسويقية التي تصاحبها مسابقات متنوعة وعروض بيع متميزة تجتذب المتسوقين بأسعارها التنافسية ، كما يشارك المركز في احتفالات الأعياد والمناسبات الوطنية التي تقام في منطقة قصر الحكم من كل عام.